الطريق الى الحركة العربية الواحدة

الثورة العربية وأداتها الواحدة

نص حلقة ماذا بعد 16/04/2015- الحرب على اليمن ومضيق باب المندب

tt

مشاهدة الحلقة في موقع قناة المنار

عمرو ناصف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، قبل عام 1896 لم يكن لباب المندب كل هذه الاهمية التي يتمتع بها اليوم ولكن في تلك السنة ومع افتتاح قناة السويس حجز هذا المضيق لنفسه مكانة مرموقة بين أهم الممرات المائية في العالم، فالقيمة الجغرافية او المكانية للمضيف وإن كانت حاضرة بقوة في العديد من صفحات التاريخ فإن هذه القمة تعاظمت وفرضته على الرؤى الاستراتيجية وأملته على كافة المعنيين بأوضاع المنطقة وترتيبات الأمن فيها، وكيف لا وهو الشريان المائي الذي يربط بين أوروبا والبحر المتوسط والمحيط الهندي وشرق افريقيا، ويعبره أكثر من مليار برميل نفطي سنويا، فضلا عن 21 الى 25 الف قطعة بحرية الامر الذي يعني ارتباطه بشكل جوهري بالأمن القومي والاقتصادي للعديد من دول المنطقة والعالم، واذا كان لليمن افضلية على المضيق نظرا لكون جزيرة بريم جزء لايتجزأ من اليمن فإن إتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار والمعروفة بإسم إتفاقية جاميكا وكذلك قرارات مجلس الأمن الصادرة بخصوص باب المندب التي جعلته قبلة لأساطيل العديد من دول العالم، فضلا عن القواعد العسكرية في عدد من الدول والجزر هناك والأخرى المتواجدة في الخليج، علاوة على الوجود العسكري الاسرائيلي المنطلق من ركيزتين الاولى هي الرغبة الصهيونية في تحويل البحر الأحمر بأكمله الى بحر يهودي خالص، والثانية هي حفظ أمن الكيان الصهيوني الذي سبق وتهدد جراء اغلاقه اثناء حرب اكتوبر 73، كجزء من دعم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية لمصر وسوريا في حربهما ضد العدو الصهيوني.

الحديث عن باب المندب اذا حديث يستدعي التاريخ والجغرافيا والسياسة والاستراتيجية والأمن والاقتصاد والمفترض في هذا الاستدعاء اذا ما تشابك مع القراءة المتجردة من هوى العصبيات ومن المواقف السابقة الصنع والتغليف أن يكون كفيلا بالتمييز ما بين التهويل وبين الواقع عند الحديث عن وضع المضيق وكفيلا بتبيان حقيقة الأخطار التي تتهدده في ظل الوجود العسكري الدولي المكثف هناك، كما أنه سوف يضع النقاط فوق سطور تغافل البعض عن مخطط تنظيم القاعدة المعلن للسيطرة على المضيق والدوافع التي تحكم مواقف آخرين يتعمدون غض الطرف عن السياسة الصهيونية ليس فقط حيال باب المندب جنوب البحر الاحمر لكن ايضا شمال البحر الأحمر والخطر الاسرائيلي على الأمن القومي عبر مضيق تيران.

أعزائي هذا الملف نناقشه اليوم مع ضيفنا الكاتب الصحافي والمحلل الاستراتيجي السيد أحمد عزالدين أهلا وسهلا بك نبدأ بإطلالة على البحر الأحمر كمدخل للدخول على باب المندب الان يبدو أن البحر الاحمر يتحول ليصبح مسرحا لتحولات استراتيجية هامة في المنطقة ضعنا فيما يحدث.

أحمد عزالدين : هذا صحيح نبدأ بالمسرح الاستراتيجي الطبيعي البحر الاحمر هو من واحد من أقدم البحار في التاريخ الانساني كله هو بحر مصري تاريخيا القوى العسكرية التي عملت في محيط البحر الأحمر هي قوى عسكرية مصرية عبر التاريخ وهو بحر فرعوني وإبن باجا أحد المؤرخين العرب المعروفين اسماه بحر الفرعون حتى ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع اسماه بحر السويس وهو بحر السويس باعتباره اقدم ميناء عليه أصل التسمية فيما يبدو تتداخل مع ما يتحدث به البعض من الاسرائيليين والصهاينة ان البحر له علاقة بهم تاريخيا اسم البحر في العهد القديم وربما منطلق التسمية التي تنفي ما تدعيه اسرائيل إسمه ” يم سوف ” يعني بحر البردي وهو نبات مصري فرعوني عندما ترجمت كلمة ” بردي” الى الانكليزية ستجد أن الترجمة من العبرية الى العربية الى الانكليزية حولت كلمة بحر البردي الى البحر الاحمر هذا اصل التسمية.

البحر ينقسم الى خليجين اساسيين هما خليج السويس وخليج الشمالي الغربي على البحر الاحمر لأن البحر امتداده من الشمال الى الجنوب لكنه يأخذ من الشمال الغربي الى الجنوب الشرقي، خليج السويس يمتد من السويس حتى شرم الشيخ التي تعتبر القاعدة البحرية الاساسية للدفاع عن جنوب البحر الأحمر هذه مكانتها التاريخية ثم يدخل الى خليج العقبة كما تعرف ماذا حدث بعد 67 هناك ثلاث مضائق، المضيق الاول مضيق جبال بجنب السويس يفصل بين راس محمد وبين جزيرة شدوان هذه الجزيرة التي لها في تاريخ العسكرية المصرية أمجاد كبيرة جدا ثم مجموعة جزر صغيرة هذا المضيق الأول، المضيق الثاني هو مضيق تيران نفسه التي فيه جزيرتي تيران وصنافير في الجزء الجنوبي يشكلون ثلاث خطوط بحرية خط واحد فقط إتساع حوالي 3 ميل هو الذي يحاذي شبه جزيرة سيناء الصالح للملاحة، ثم المضيق الآخر الذي نقول عنه مضيق باب المندب الذي فيه مقابله جزيرة شهيرة اسمها  ” بريم ” المفضل واسمها العربي التاريخي ” ميون ” هذا شكل البحر، لك أن تعرف أن البحر الاحمر اهميته الاستراتيجية التاريخية انه جنوبا مفتوح على المحيط الهندي والمفتوح على بحر العرب وكل الخليج يعني مفتوح على شرق افريقيا ووسطها لها ارتباط بمنابع النيل القصة التاريخية للبحر عبر تنقلاته ومراحله هي التي تحتاج الى افاضة لأنك لن تفهم الوضع الاستراتيجي او التحولات الاستراتيجية التي لا تحدث فقط بالنسبة للبحر الأحمر انما تحدث بالنسبة للأقليم كله الان وارتباط المسرح الاستراتيجي للشرق الاوسط بالمسرح الاستراتيجي لوسط اسيا الا لو تعمقنا قليلا في انتقال البندول الاستراتيجي داخل البحر الأحمر وارتباطه بالبحر الابيض والمحيط الهادي ايضا.

عمرو ناصف : هنا سوف نتحدث بالتفصيل قليلا عن باب المندب نفسه، نسأل عن مضيق بين هلالين كما يقال تروي بعض قصة التاريخ العرب في حملاتهم على افريقيا عندما كانوا يخطفون الاطفال والنساء كان اهاليهم يجلسون على الشواطئ للندب فسمي باب المندب، ما يهمنا هذا المضيق يعبره تقريبا 3 مليون و300 الف برميل نفط بشكل يومي، من 21 الى 25 الف ناقلة تمر، الناقلات تمر في الجانب الافريقي والضفة الغربية لا تمر بين جزيرة ” ميون ” والارض اليمنية لأن هذا الممر غير صالح للملاحة، هذا المضيق يتعرض لاخطار في كلام كثير له معنى وكلام أخر في الاعلام العربي لا معنى له ضعنا في صورة الاخطار الحقيقية التي تهدد هذا المضيق.

أحمد عزالدين : فيما يتعلق بالمضيق التسمية لها تفسير آخر أن هذه المنطقة كانت وعرة جدا بالنسبة للعمل البحري خصوصا قبل اكتشاف البحار الضحايا في المنطقة وسمي باب المندب على انه مكان خطير للملاحة ومن اول اتفاقية عقدتها بريطانيا مع سلطان عدن في العشرينات من القرن الـ 18 كانت تنص في احد بنودها ان تعطى بريطانيا قطعة من الارض في عدن لاقامة مقبرة للبحارة والجنود البريطانيين الذين ينتظر أن يلقوا مصرعهم في هذا المكان.

عمرو ناصف : فعلا تاريخيا السفن كانت كثيرا ما ترتطم بشعب مرجانية وتغرق.

أحمد عزالدين : وقعت هذه الاتفاقية وفيها 12 بند والبريطانيين كانوا يحومون حول الميناء تاريخيا الذي في فترة الامبراطورية المصرية كان بحرية مصرية خالصة، النقلة الثانية التي حصلت في الميناء حصلت في بداية القرن السادس عشر عندما بدأ العثمانيون بالاستيلاء على المنطقة عندما استولوا الى الحجاز امتدت نفوذهم الى اليمن احتلوا السويس ثم استخدموا قوة مصرية لمحاولة إحتلال عدن على وجه التحديد وأهل عدن قاوموا الفترة كان الصراع العالمي بعد اكتشاف راس الرجاء الصالح البرتغال هي التي تقود الحملة لتقويض الامبراطورية الاسلامية في هذا التوقيت الملاحظة المهمة هنا أن البرتغال طاردت العثمانيين في عدن وبنت علاقة استراتيجبة مباشرة على الطرف الغربي مع الحبشة الارتباط هنا مهم تاريخيا ماتزال مصر يطلق عليها رأس الافعى ولهذا البرتغاليين لمساعدة الاحباش او العكس في كسر ارادة المصريين البرتغال قدمت الى الحبشة مشروعا لتحويل النيل الازرق من الحبشة الى البحر الأحمر على اساس ان لا تصل مياه النيل الى مصر فتموت عطشا وجوعا، أقول هذا لأن هناك ارتباطا سنجده تاريخيا هذه المحطات مهمة بين مسألة باب المندب وبين الحبشة.

عمرو ناصف : سد النهضة حصار مائي مالح وحلو.

أحمد عزالدين : سوف نجد هذا الارتباط تاريخيا، لكن البريطانيين كانوا يتحسسون بعد الخروج وبدأت الظاهرة الاستعمارية كان البريطانيين هم أول من تحسس مكانهم في البحر الاحمر، الاحتلال الفرنسي كانوا اسبق في حملة فرنسية وصلت الى السويس واحتلتها وحاولت أن تجيش قوة عسكرية لتطارد البريطانيين في البحر لكن البريطانيين ذهبوا الى القصير وهذا ميناء مهم لأنه تقريبا على محور قنا مباشرة لأن هذه اضيق منطقة صحراوية في الهيكل الاستراتيجي، القصير بنى فيه البريطانيني سفن وحاولوا مطاردة الفرنسيين في البحر الاحمر لكنهم نزلوا في القصير ثم امتدوا الى قنا ثم نزلوا برا الى القاهرة كان الفرنسيين قد غادرو مصر كان هناك صراع فرنسي – بريطاني عارم في منطقة البحر الاحمر اثناء تمدد الظاهرة الاستعمارية مع هذا البريطانيين ارسلوا حملة الى البحر الاحمر علمية سنة 1802 امتدت في المنطقة في اربع سنوات خرجت الحملة بمجموعة توصيات اولها احتلال باب المندب، الثانية عمل اتفاقيات وشراكة وعلاقة مع الحبشة والصومال، اذا كان التحالف شرقا مع الحبشة فغربا مع السلفيين في الجزيرة العربية، هذا الذي بدأت بريطانيا التي استمرت حوالي عشرين سنة لوضع هذه الاتفاقية موضع التنفيذ اليمن كان مقسوم في سلطان لحج وعدن وسلطان العاصمة صنعاء، سلطان صنعاء كان اقل طوعا ليوقع الاتقاية سلطان لحج جاء في الاتفاقية التي اشرت اليها سابقا السماح لهم بالنزول كان يريدون احتلال عدن سنة 1838 سعوا الى احتلال عدن واحتلوها سنة 39 بقصة مصنوعة سفينة هندية وصلت الى الميناء كان عليها حمولة كبيرة غرزت في الرمال الاهالي اخذوا ما فوق السفينة البريطانيين قالوا لقد اهين العلم البريطاني وغرموه 12 الف ريال لم يكن معه مال وكتب شيكات على نفسه ثم في المرحلة التالية ساوموه على الشراء مقابل ان يدفعوا له 7800 ريال سنويا لم تتم الصفقة بشكل كامل لكن بريطانيا وضعت قدم،

متى استقرت بريطانيا واصبحت تريد امتلاك عدن بالفعل وحصلت على صقوق بملكية عدن ليس بريطانيا بل شركة الهند الشرقية برز مركز قوى كبير في مصر مع محمد علي الذي احيا السويس وبقية الموانئ ومد نشاطه حتى البحر الاحمر كله في خطر بروز قوة اقليمية كبيرة في مصر الان كونت جيش كبير واسطول بين 1810 و1811 هذا الاسطول كان ثالث اسطول بحري في العالم ظهرت الحركة السلفية في الجزيرة العربية في منتصف القرن استولت على الدرعية ثم حاولت التمدد اصبح هناك خطر عند الدولة العثمانية لم يجدوا إلا الاستعانة بمصر ومحمد علي الذي كان عنده مشروعه الخاص، الحملة المصرية بدأت واحتلت الحجاز اسقط الدول السعودية الاول ثم وجد الطريق مفتوح الى الخليج دون أي مقاومة حتى رأس الخيمة الخطر اصبح داهما في هذا العام بريطانيا ارسل وزير خارجيتها الى محمد علي وابنه على وجه التحديد قال نحن اشترينا عدن وإياكم ان تقتربوا منها ومحمد علي فرض على اليمن جزية سنوية هنا بدأ الصدام البريطانيين اصروا على أن يحصلوا على الميناء محمد علي كان عنده مساحة كبيرة جدا ووجد ان بقاؤه في اليمن ودخوله في صراع مسلح مع البريطانيين قد يفقده تمدده وبدات اوروبا كلها تخنق مشروع محمد علي اذا الاحتلال الاساسي البريطاني لعدن ترتبت على بروز قوة مصرية ذاتية تستطيع ان تغير موازين القوى بشكل كامل في المنطقة.

عمرو ناصف : نقف عند هذه النقطة، اذا كلما بدا ان في مصر مشروعا طموحا يريد اعادة اكتشاف مصر تبدأ قوة غربية ما لمحاصرة هذا المشروع، ربما نكتشف في النهاية ان هناك مطب ومصر المقصود من كل ما يحدث خاصة وأنك تحفر قناة سويس جديدة الآن، لكن كلامك عن أهمية هذا المسرح الاستراتيجية بالنسبة لبريطانيا ودخول فرنسا بين الحين والاخر في موجات متقطعة الى حد ما ينقلنا الى ما نحن فيه البريطانيين وقيمة عدن الثابتة في كل الكتب والكراسات البريطانية ما حصل عندما بدأت عمليات القرصنة في البحر الاحمر وبدأ مجلس الامن اصدار القرارات كان آخرهم 1838 الذي سمح لحوالي 80 دولة أن ترسل قوات عسكرية للمنطقة بحجة حماية البحر الاحمر الاهم هو القرار الذي اصدره علي عبد الله صالح لصالح فرنسا هنا تستدعى فرنسا الى المنطقة بأن ” بريم ” منطقة نفوذ فرنسية يخرج كوشنير وزير خارجية فرنسا الأسبق ويقول انه الان اصبح للناتو موطئ قدم في بريم اربط لنا المشهدين التاريخيين.

أحمد عزالدين : أنا نسيت أن اقول قبل الاتقاية التي ابرمتها بريطانيا الاولى مع سلطان عدن أرسلت قوة عسكرية من 300 جندي احتلوا بريم لكنهم لم يصمدوا وكانت مشكلتهم عدم توفر مياه صالحه للشرب فغادروا الجزيرة، بريم مهم جدا في المنطقة لكن اقول لك وهذا مهم مرحلة التنافس الاستعماري القديم على المواقع التي انتهت بضياع المواقع من القوى المستعمرة وبريطانيا مثلا استطاعت ان تحتل مساحة في الظاهرة الاستعمارية 150 مرة عن حجم بريطانيا وفرنسا احتلت مساحة بحوالي 20 مرة كيف تستطيع ان تحتل هذا الا لو كانت الدفاعات الموجودة في هذه المنطقة ضعيفة حتى الهنود لديهم في ادبياتهم ما يقول ان توجه النخبة الهندية في فترة من الفترات اوروبا كان أحد العوامل التي ساعدت بريطانيا على إحتلال الهند، هنا القيمة الفكرية والاستراتيجية للمنطقة والنخبة الموجودة.

مرحلة الصدام بين القوى الاستعمارية في المنطقة انتهت في المشهد الجديد بدليل أنك ممكن أن تجد على الجانب الغربي ستجد جيوبي فيها قاعدة فرنسية وأميركية، هناك نقطة مهمة بالاحتلال لعدن لم يكن خالصا او هدفا استراتيجيا بحد ذاته لكن بريطانيا عندما احتلت عدن جهزت نفسها للتمدد في الجنوب الشرقي بحيث قبل أن ينتهي القرن 18 كانت وصلت الى الكويت واحتلت الخليج كله، الحصول على عدن لم يكن فقط من اجل تأمين الملاحة في البحر الاحمر كان الى جانب ذلك قاعدة لإحتلال الخليج كله ولبناء علاقة مع اثيوبيا والقرن الافريقي أي تحرك في هذه المنطقة له مفتاح خليجي وافريقي في شرق ووسط افريقيا وله مفتاح يتعلق بمنابع النيل في هذه المنطقة هذه مسألة بالغة الأهمية ترى الان التنافس بين القوى الاستعمارية رأيي من سنوات الامبريالية هبطت الى مستوى ان  انحطت الى شكل من الاستعمار التقليدي بدليل الغزو العسكري لافغانستان ثم للعراق، هذا التحول الذي حصل في الامبريالية اشعل وغذا الحاسة الاستعمارية لدى القوى الاستعمارية القديمة.

عمرو ناصف : نقف هنا لأنه عندنا فاصل ونواصل بعده

فـــــــــــــــــــــــــــــاصـــــــــــــل

عمرو ناصف : أهلا بكم اعزائي من جديد اذا اليمن اليمن كانت على الدوام وعبر التاريخ اعتبارا من القرن الـ 16 وحتى الان مسرحا للمشاريع سواء كانت المشاريع المشروعة او الاستعمارية كانت دائما مفتاحا لبلوغ اهداف استراتيجية وعسكرية او امبراطورية بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى اليمن ايضا كانت مسرح لكل القوى التي تريد أن تحجم دورا مصريا طموحا.

الكلام الذي قلته استاذ أحمد وصولا الى الدور البريطاني ثم الفرنسي ثم تلاقي الادوار الغربية كلها ربما ضمن مشروع او رؤية لا تحتمل خلافات بين هذه الدول وما يحدث هذا يأخذنا الى نقطتين الاولى هل نحن بصدد اعادة صياغة المنطقة كلها قبل الحديث عن الصياغة هل تمدد أنصار الله او الحوثيين هو الذي فجر المشكلة ؟ هل قبل التمدد كانت اليمن خاوية لم يكن فيها أي حراك ؟

أحمد عزالدين : لا، كي نكون نتحدث بصدق التمدد للحوثيين ولن اناقش في الوضع الداخلي اليمني نحن نتحدث عن الصورة الاستراتيجية، فكرة التمدد تمت أولا الخلاف الاساسي الجوهري الذي حدث داخل اليمن بين كل الاطراف كان متعلق لا بالسلطة ولا بالاستيلاء عليها ولا الحكومة بدليل ان الرئيس اليمني شكل حكومة خارج اتفاق السلم والشراكة ولم يعترض احد جذر الخلاف الاساسي بين القوى التي تصادمت في اليمن هو الدستور وبند فيه المتعلق بتقسيم اليمن الى ست ولايات والصدام تم بعد أن تمت صياغة الدستور وسرا ولم يعرض على أحد الرئيس كان يشرف عليه هو ومدير مكتبه.

حدث الصدام وما حدث لكن لا أحد في العالم استوقفه بشدة مسألة التمدد طالما في الوسط والشمال، الاشارة الحقيقية التي صدرت وفي انذار وجه لو تم دخول الجنوب ستكون مشكلة كبرى وهذا ماحدث، لماذا ؟ قبل سنة في الجنوب اولا البريطانيين عينوا ما يمكن ان تسميه مندوب سامي بريطاني وأتو بوزير التنمية البريطاني واصدروا من انفسهم قرارا انه ممثل فوق العادة دون استئذان.

المفارقة الثانية، ان هذا الشخص الذي عينوه هو حفيد القائد العسكري الذي احتل عدن سنة 1839 وكأن هناك صلات تاريخية ممتدة يذكرها العقل الاستعماري ولا نعرفها نحن للاسف نحن لا نعرف تاريخنا لكن هناك من يجلس ويبحث عن ابن هذا الجنرال كي يعينوه وزير ثم يحولوه الى ما يشبه المندوب السامي البريطاني.

الامر الآخر في نفس العام بدات الولايات المتحدة بناء قاعدة في عدن القاعدة معروف تفاصيلها وهم حققوا قدر من تكوين بنيتها الاساسية اصلا مفروض أنها تفتتح كان في 2015.

الواقعة الثالثة ان اليمن طوال السنوات الماضية تحول الى الملعب الكبير لقاعدة وداعش لدرجة ان نصف الذين ذهبوا الى العراق وسوريا خرجوا من اليمن هذا المطبخ الداعشي القاعدي الكبير وعندما تمدد الحوثيين من الشمال الاخوان والقاعدة ولم يكن احد يمكن ان يسلم عدن ويسمح بقاعدة اميركية وبريطانية لم يكن ممكن ان يسمح بهذا الا قيادة الاخوان المسلمين وهو نفس الموقف الذي كانوا سيسمحون فيه في مصر فيما يتعلق بسيناء نحن نتحدث عن مشروعين متوازيين لنفس القوى مع نفس القوى الاستعمارية كي تكون المسألة واضحة جدا دون اي اوصاف قيمية او اخلاقية القاعدة تكونت في المنطقة عندما بدأ التمدد الحوثي الاخوان وجماعة القاعدة توجهوا من الشمال والوسط الى الجنوب واحتموا بالجنوب كان المفروض ان يترك الجنوب ويتم انزال في الجنوب وندخل في حرب على الارض لكن رؤية من على الارض انه من من الافضل ان يمسكوا بالارض لا أناقش خيارات الاخرين ما حدث بالضبط هو هذا ، كان هناك مشروع لبناء قاعدة اميركية وتم البدء به وتم تعيين سفير فوق العادة في اليمن وكان هناك بنية كبيرة للقاعدة والاخوان المسلمين وداعش واليمن تحولت الى محطة تهريب اسلحة جزء كبير من الاسلحة التي دخلت مصر كانت عن طريق اليمن والسودان والبحر الاحمر انت تتحدث عن منطقة كانت ملغمة.

عمرو ناصف : في نقطة مهمة طالما أتيت على ذكر داعش لنتذكر ان الرجل الثاني في القاعدة سعيد الشهري السعودي الجنسية كان له بيان شهير جدا قاله في 8 فبراير 2010 أعلن فيه بوضوح أن من اولويات تنظيم القاعدة السيطرة الكاملة على باب المندب، هذا الكلام اخذ على محمل الجد وعقدت عدة مؤتمرات منها مؤتمر للرد على القرصنة كان عقد في الامارات اواخر اكتوبر 2014 حضرته 200 دولة ومنظمة وتم فيه تلاوة المنظمات التي تشكل تهديد حقيقي على باب المندب والبحر الاحمر والغريب انه لم يذكر اسم لا الحوثيين بل ذكر القاعدة بكل تفرعاتها على بعض العصابات في الصومال كان الكلام عن القاعدة التي اليوم تحاول ان تتمترس في حضرموت والى حد ما في شبوه والساحل الصومالي فيه نشاط غير عادي لتنظيم القاعدة الغريب أنه لا أحد يرى ان هناك خطر من القاعدة.

أحمد عزالدين : الولايات المتحدة الاميركية انتقلت من مرحلة استخدام قوتها المسلحة لان التمدد الامبراطوري حسابات تكلفة في النهاية وتغيرت الصيغة في المنطقة في الفترة الماضية من صيغة الحروب بين الدول الى الحروب داخل الدول، كيف تحدث حرب في الدول الا بإيقاظ فصيل ما وكل التناقضات الموجودة سواء عرقية،دينية،مذهبية لهذا المشروع المدمر في المنطقة هو القاعدة وهذه قوى تستخدم لكن السؤال افترض اننا وصلنا وهذا مرتبط بسوريا خلال الاسابيع الماضية داعش دخلت مخيم اليرموك واصبحت على بعد 8 كلم من دمشق، ايضا جبهة النصرة على الناحية الاخرى مدت بالاسلحة هي الاخرى.

اما تركيا فتشكل القيادة الجنوبية الشرقية لحلف الاطلسي فعملها في جبهة أخرى لا تريد العمل في هذه الجبهة ولا علاقة بها الان، لكن المسؤوليتين مترابتطين.

عمرو ناصف : نحن الان سمينا القوى اللاعبة في المنطقة في البحر الاحمر وباب المندب، القوى الغربية المتواجدة سواء بشكل دبلوماسي كما قلت في عدن او قواعد عسكرية كما بدأ في عدن، سواء بقواعد عسكرية فرنسية واميركية في جيبوتي والاسطول الخامس الأميركي هناك سواء بالـ 80 دولة التي لها حق التواجد العسكري بشكل او بآخر تكلمنا عن القاعدة وكيف يتم توظيفها وقوتها واهدافها الحقيقة الخاصة بها، تكلمنا عن الدور المحوري تاريخيا حتى تكتمل الصورة هناك لاعب أساسي العدو الصهيوني، حدثني العدو الصهيوني وعلاقته بالبحر الأحمر وصولا الى باب المندب خاصة وأن الكل يعلم ان هناك وجود عسكري في المنطقة وهناك نفوذ اسرائيلي عالي القيمة والتجهيزات في المنطقة سواء في ارخبيل دهلك او جزر ارتريا هل إسرائيل اكتشفت الخطر عندما اليمن الجنوبي اقفل باب المندب في حرب 73 أم القصة أقدم من هذا.

أحمد عزالدين : العلاقة كما قلت بين مصر واليمن علاقة تاريخية هذا ينبغي ان يفهم منه الحساسية المصرية الخاصة ان اليمن تشكل تيرموميترا خاصا بمصر هذه مسألة ينبغي الانتباه لها وتقييم الدور المصري في إطارها أنها لا تستطيع التخلف عن ظاهرة كبيرة تحدث في المنطقة أمن البحر الاحمر واليمن الوعاء التاريخي للعسكرية المصرية، عندما نتحدث عن اسرائيل يعزز من هذا التواجد العسكري الاسرائيلي الذي تحدثت عنه في البحر الاحمر عندك تواجد عسكري اسرائيل على الشاطئ الشرقي مواجه لباب المندب وبريم. اسرائيل لا تريد ان تبدو في الصورة الان اسرائيل هي التجريدة الاخيرة في الصراع لماذا تدخل وتستنزف قوتها الان في مواجهات جزئية هنا وهناك هي لديها رؤية أن هناك غموض استراتيجي في الاقليم عندما ينكشف هذا الغموض هي تظل محتفظة بمواقعها الحالية في الاقليم تراقب وتدعم قواتها وتضع خطتها وتصوراتها لكن في النهاية هي سوف تدخل في اللحظة التي ترى أن عليها ان تدخل فيها هي الان لا تتدخل إلا في سوريا من خلال جبهة النصرة أو من خلال تركيا والاسلحة انما دخولها في هذه المنطقة سوف يثير حساسيات شديدة وسوف يجعل الصورة أكثر وضوحا فإسرائيل ركز على أنه هذه المواقع الموجودة فيها هي في مدخل البحر الاحمر ولديها تجربة قاسية مع مصر لأن هذا مهم مصر عندما استندت الى اليمن في القيام بخنق استراتيجي في البحر الاحمر كان هذا اول خنق استراتيجي في العالم ينفذ من بعد وتضمن السفن الحربية والسفن المدنية وهذه تجربة لا تنساها إسرائيل وهذه أهمية أخرى خاصة لباب المندب.

عمرو ناصف : هناك العديد من مراكز الابحاث الدولية المتخصصة منها معهد ” شتان هاوس ” البريطاني المعاهدة والمراكز تأخذ على عاتقها تقديم كل ما يمكن من اشكال الدعم والسيناريوهات للاحداث التي يمكن لاسرائيل أن تستغلها لتحفيز المجتمع الدولي لتدويل باب المندب حفاظا على مصالحها والمصالح الاميركية الكلام نصا من دراسات المعهد من كينيا الى الصومال مرورا بخليج عدن والسعودية ايضا الصهاينة زادوا من نفوذهم في افريقيا وتعاونهم مع الدول المطلة والقريبة من المنطقة خاصة ارتريا واثيوبيا وايضا مع جيبوتي العربية واستطاعوا تحقيق نفوذ عسكري من خلال أرخبيل دهلك وجزر فاطمة وحالب وسنشان وضميرة ما يعني ان الوجود الصهيوني حاصل.

ايضا اشير بالشكل السريع الى ان الكاتب الصهيوني المعروف الياهو سلبيتر من اقواله التي يؤكد عليها دائما في معظم الدراسات ان المتخصصين بشؤون الدفاع الاسرائيلي والمخططين له يدركون جيدا وهذا كلامه مدى خطورة التهديد العربي المحدق بالبحر الأحمر ويعطي أهمية خاصة للعلاقات الاسرائيلية الخاصة مع الدول الغير العربية الواقع شرق افريقيا والتغييرات الدولية وأن اسرائيل وجدت مناخا افضل وأكثر ملاءمة امام الاستراتيجية الخاصة بها لتحقيق أمنها من خلال التحالف الاستراتيجي مع الولايات المتحدة والتفوق العسكري اقليميا وتعزيز العلاقات مع دول البحر الاحمر والقرن الافريقي لتأمين أمنها واقتصادها كي نقفل هذا الموضوع ماهو أفق اسرائيل لأننا سوف ننتقل من جنوب البحر الاحمر الى الشمال لأن العدو الصهيوني مركزه الاساسي في الشمال هو يطلع من خلال ايلات على تيران هذا المضيق، الأفق الصهيوني للتعامل مع البحر الاحمر وفق الخريطة الاستراتيجية التي وضعتها.

أحمد عزالدين : رأيي الحلقة الاساسية في البحر الاحمر الان هي عدن، كلمة عدن احد تفسيراتها قال اصلها من فعل عدن اي جلس واستقر، عدن هي المحور وهذا يرتبط بالشمال، كل المرحلة التي تحدثنا فيها كنا نتحدث عن بحر احمر غير متصل بالبحر الابيض بقناة السويس اصبح عندك بحر أحمر متصل بالبحر الابيض المتوسط اصبح عندك محور استراتيجي لسلسلة فقرية اساسية هي المسيطرة على المحيطات والبحار في العالم كله تبدأ من البحر الاحمر الى المحيط الهندي ومن البحر الابيض الى المحيط الهادئ هذه السلسلة الفقرية الاساسية أين يوضع ويوجد قفل ومفتاح هذه السلسلة هو في قناة السويس اذا اغلقت قناة السويس انت كسرت الفقرات التي تحيط البحرية والعالم كله القفل والمفتاح في قناة السويس.

أعتقد في ضوء التمدد الاستعماري الجديد وهناك هيكل استعماري يتشكل في المنطقة لكن جزء من هذا هو ان لا يصبح القفل ولا المفتاح لا في قناة السويس ولا البحر الابيض بل في البحر الاحمر وبالمشروعات التي تتم جنوب البحر الابيض الان يصبح المفتاح وقفل آخر في البحر الابيض، ما يحدث في البحر الاحمر وهذه المنطقة غير مستقل عن المشروع التركي لحلف الاطلسي في جنوب البحر الابيض أنت تتكلم عن مشروعين متكاملين تماما لو أنجزت هنا وهنا بالمفهوم الاستعماري حضور كامل وقوى عسكرية على الارض اصبح هنا قفل ومفتاح هنا وقفل ومفتاح هناك وليس في قناة السويس.

عمرو ناصف : الجزء الذي تقصده حينما استخدمت تعبير الهيكل الاستعماري الذي يتشكل ؟

أحمد عزالدين : لاحظ عندما وصل البريطانيين الى عدن سنة 1839 هذا كان اول احتلال اجنبي لبقعة عربية اذا استثنيت الاحتلال الفرنسي للجزائر الذي سبقها بعشر سنوات لكن أول بقعة احتلت العالم العربي تاريخيا هي عدن من عدن تحرك البريطانيون رويدا خلال عشرات السنين لغاية نهاية القرن كي يمتلكوا الخليج العربي كله، عندما جاءت سنة 1900 كانوا في الكويت وانتهت القصة لكن لاحظ ايضا رغم الاحتلال البريطاني بدأت متأخرا في 1882 بعد انبثاق قوة ذاتية شعبية بقيادة جنرال مصري عظيم إسمه عرابي اراد ان يستخلص الارادة الوطنية من الحكام المفروضين الاجانب لم يكن هناك حل امام البريطانيين إلا أن يتدخلوا ماديا ومع هذا احتلال سوريا لم يتم الا بعد ذلك بكثير واحتلال لبنان واحتلال العراق، لكن احتلال مصر تم سبعين عاما احتلال العراق وسوريا كان لثلاثين فقط، والاحتلال لمصر لم يخرج إلا بعد ثورة 52 وبعد حرب 48 وإقامة اسرائيل لم يخرج البريطانيون من مصر إلا بعد سنة 54 بعدما اصبح هناك دولة في المنطقة اسمها اسرائيل أمنت له جزء من الاستراتيجية في المنطقة.

عمرو ناصف : أحد عواصم المفاتيح الجديدة التي تحدثت عنها الان.

أحمد عزالدين : من اقل من عام تم الاتفاق على إقامة قاعدة بريطانية في البحرين، التصريحات البريطانية انها قاعدة دائمة وممتدة وسوف تستخدم انت عندك هيكل وهذا لا يمنع وجود الاسطول السادس الاميركي لكن في النهاية هناك قاعدة في هذا المكان وقاعدة كان يفترض أن تكون في عدن يعني وفي الدرس الاول امتدت قاعدة عدن حتى أخذت الخليج كله بجدولة زمنية أنت الان عندك قوة كبيرة للإرهابيين الذين يمكنهم هز الشجرة والاستعماريون يفتحون جلاليبهم لتتساقط الثمار فيها وهناك تعاون أنا تقديري هذا ما أراه الحقيقة أن هناك هيكل استعماري جديد للسيطرة على المنطقة كلها.

عمرو ناصف : سوف نتوجه شمالا لتيران طالما تحدثت عن التحزيمة التي تتم من المحيط لغاية البحر المتوسط ، ننبه الى ان المدخل الشمالي البحر يمر عبر تيران هو مضيق وتوجد جزيرتان في هذه المنطقة هي جزيرة تيران وجزيرة صنافير هاتان الجزيرتان سعوديتان في الاصل تم تأجيرهما لمصر سنة 1949 لحاجة مصر اليهما في إدارة الصراع مع العدو الصهيوني تم احتلال الجزيرتين في حرب 67 بعد حرب 73 عندما بدأت مصر تستعيد هذه الاراضي كان لتيران وضع خاص وتم النص عليه في بروتوكولات ما يعرف بإتفاقيات السلام بين مصر واسرائيل أن تيران لا تكون تحت السيطرة المصرية ووضعت في المنطقة (ج) التي يمنع على مصر إدخال شكل من اشكال السلاح او القوات العسكرية هناك وتم تدويل هذه المنطقة الطريف ان السعودية نفس وزير الخارجية كان في مؤتمر قمة فاس كان ينوي طرح مسألة استرداد السعودية لتيران وصنافير لكنه نصح أن أي كلام من هذا القبيل سوف يعني مفاوضات مباشرة مع اسرائيل هذا الكلام أخذته من نص رسالة دكتوراه لأحد الباحثين.

أحمد عزالدين : بمناسبة تيران اسحاق رابين كان قائد المجموعة العسكرية التي احتلت تيران في 67 والمنطقة هذه لم يكن فيها الا 350 جندي شرطة مصري وهؤلاء قتلهم الاسرائيليون عن بكرة أبيهم ودفنوهم في الجزيرة، الدم المصري في هذه المنطقة غالي وسخي يجب على العالم ان يرى، الدم المصري في حرب اكتوبر حول سعر برميل النفط من سبعة دولار الى مئة دولار، احيانا ينظر الى ما تحصل عليه مصر على أنه نوع من المنة مصر دفعت ثمنا غاليا جدا في هذا الاقليم حمته بدمها ورجالها وجيشها هذه حقيقة الاستعمار دخل الى مصر وهو في اوج قوته بينما كانت الجزيرة العربية رمال فلم يذهب اليها عندما ذهب الى مناطق أخرى كان أضعف بكثير مصر دفعت الثمن مرتين، دفعته في اوج الظاهرة الاستعمارية ثم بعد ذلك تعبا ومشقة بسبب غياب التوازن في المنطقة.

عمرو ناصف : أستاذنك في فاصل أخير ونستكمل بعده الحوار

فـــــــــــــــــــــــــــاصــــــــــــــــــل

عمرو ناصف : أهلا بكم من جديد، أستاذ في كلامك وأنت تشرح وتفصل مفردات المسرح الاستراتيجي اشرت الى علاقة ما يحدث بآسيا إجمالات وعلاقته بما يحدث في سوريا بالتفاصيل لو نوضح كيف هذا الربط.

أحمد عزالدين : الان المسرح الاستراتيجي للشرق الاوسط اصبح اشد ما يكون ارتباطا بالمسرح الاستراتيجي لآسيا وهو كان المطلوب اصلا ان هذا المسرح يعاد تمهيده وبناؤه مرة أخرى في الشرق الاوسط كي يتحول الى قاعدة وثوب في اشعال حريق كبير في اسيا ضد الصين وروسيا هذا الهدف الاستراتيجي الاستيلاء على هذا المسرح حتى يكون قاعدة للقفز الى الصين وقوى اسيا الصاعدة ونحن لا نقرأ الخفايا بشكل دقيق مثلا عندما تقول لي ان باكستان لم تذهب الى الانخراط في الحرب لمجرد ان لديها 22 بالمئة شيعة لا هناك أمور اكثر دقة من هذا حتى في بنية المسرح الاسيوي في خط انابيب ممتد الان من ايران الى باكستان بمجرد رفع العقوبات سوف يعمل.

الامر الثاني خروج كتلة من القوة الباكستانية والدخول في منطقة المحيط الهندي والخروج من المحيط الهندي والدخول في البحر الأحمر هذه مشكلة ايضا مع الهند الان لأن التوازن الاستراتيجي ستكون الملاحظة الهندية شديدة عليه، هناك قوى داخلة في المسرح لكنها غير مرئية لكن نحن نفسر دائما ما يحدث وصوره بما هو ظاهر، أتحدث عن الاستراتيجية الغربية في المنطقة ومسألة القفل والمفتاح هل تعتقد أن الاستراتيجية السعودية في المنطقة هي هذا ؟ لا غير صحيح ، ما اعتقده واتحدث عن قلب الاستراتيجية الغربية لا علاقة لي بالظاهر، لكن انت تتحدث ولا تستطيع فصل ما يحدث في البحر الأحمر عن ما يحصل في البحر الابيض، تاريخيا اثناء الدول الاسلامية الامبراطورية الاسلامية دان شمال البحر الابيض لجنوب البحر الابيض المطلوب الان في نظرية قديمة اسمها نظرية بيرن ان جنوب البحر الابيض كله يصبح تابعا مباشرة لجنوب شمال البحر الابيض ليس فقط هذا بل تاخذ المغرب العربي كله وراء الصحراء وتقطتعه من افريقيا وتضمه الى اوروبا هناك جراحات سوف تحصل، سوريا في الطريق الى هذا عندما تقول لي معركة مرج دابق هزم فيها المماليك بغياب موازين القوى بين الاسلحة النارية وبين حرب الفرسان في حلب وأن مصر لم تسقط على ابوابها بل في مرج دابق وعندما أقول لك الموقع الرسمي لداعش إسمه دابق عن ماذا تتحدث ؟ هناك من يوحي ويحيي رموز قديمة مسألة جنوب البحر الابيض المتوسط وسوريا وبناء رصيف استراتيجي يمتد من اسرائيل الى تركيا لاحظ في مخزون غازي كبير في المنطقة، الصراع في المنطقة صراع على الثروة وعلى الموارد والنفوذ الاستعماري ايضا وعلى التواجد الاستعماري المسرح اصبح مرتبط بمسرح اسيا بالكامل ولا تستطيع فصله لهذا أقول مصر لها رؤية في حفظ كيان الدول السورية.

عمرو ناصف : رؤية مصر تجاه سوريا ثم رؤية مصر تجاه كل هذا المسرح الاستراتيجي كيف ترى أنها يمكن ان تتعامل مع هذا المسرح خاصة وأن القفل والمفتاح في قناة السويس والمطلوب هو انتزاع القفل والمفتاح بحيث يكون لمصر فقط دور وظيفي مجرد خدمة.

أحمد عزالدين : أنا أحد الذين يثقون بالقيادة المصرية بصراحة وانا أعرف ممكن من يرى ان مصر دخلت في حرب وتحالف ما كان لها ان تدخل فيه بصراحة مصر تفاجأت لم يقدر لمصر وهي ليست صاحبة هذا المشروع الذي أعلن عنه حتى لا ننسى من واشنطن لكن هو موقف مصري كان مفروض ماذا ستفعل مصر إما أن تتكتف او تلتحق فيكون لها دور في القصة خصوصا انها مدركة تماما أبعاد المسألة اذا كانت هذه رؤيتي وأنا مجرد خلية في العقل الاستراتيجي المصر، أنت تتصور أن مصر لا تستوعب هذه الصورة وغير محددة للمخاطر الحقيقية الواقعية يجب أن يكون هناك تفاهم اكبر مصر لم يكن متاح لها ان تجلس وتتلقى النتائج.

مصر دولة كبيرة في الاقليم ولا تستطيع ان تفعل افعال صغيرة أنا في حدود للتصرف المصري ولكن هل مصر ترى ؟ نعم ترى، هل يمكن لمصر أن تنجرف في إتجاه لا يتطابق مع مصالح الأمن القومي العربي وأن تفرط في جيشها او قواها العسكرية بأي ثمن غير الثمن الدفاع عن المصالح الوطنية المصرية.

عمرو ناصف : الرئيس السيسي قال الجيش المصري للمصريين

أحمد عزالدين : أرجو ان نثق ف مصر وشعب مصر وجيش مصر والقيادة المصرية في هذه المرحلة لأن كثير مما ينشر في الاعلام كاذب ومضلل ويخلق ويحاول وضع الدور والتاريخ المصري في غير مكانه.

عمرو ناصف : في اليمن أنفسهم وانصار الله دائما التصريحات تؤكد على انتظار وتوقع دور مصري غير أن الحوثيين ربما الطرف الوحيد في معادلة ما الذي لا يهاجم مصر ولا يسخف دورها حتى الكلام حينما يأتي على ذكر أمور عسكرية ما كان المتحدث الرسمي يقول نستبعد ولا نتمنى ان تحدث مواجهة مع مصر.

أحمد عزالدين : قصة الطائرة المصرية أنها نقلت جنود مصريين خرج رئيس شركة الطيران وقال الطائرات المدنية لا تنقل جنودا، الوحدتين البحريتين الايرانيتين قبل دخولهم في المنطقة ابلغوا مصر وكان تعبير عن حسن نوايا لأن المطلوب الان ان تكون النوايا واضحة، الغموض في النوايا يؤدي الى المشكلة والحل هو في وضوح النوايا أي ازمة هي مساحة ونقطة تحول بين صدام وحل الذي يحدد هو النوايا المكشوفة الغموض في النوايا بالغ السوء.

عمرو ناصف : في أي قوة بغض النظر عن القاعدة هل توجد قوة في العالم بالفعل ممكن ان تصل بها الحماقة الى درجة انها تريد اقفال باب المندب او تمنع مرور الملاحة.

أحمد عزالدين : لا قوة تستطيع ان تمنع هذا لكن عندما يكون هناك متغير كبير جدا استراتيجي في مساحة من الطبيعي جدا أن كل واحد يرى التهديد الذي يترتبت عليه بطريقته اذا كان التهديد قريبا، مباشرة مؤجلا او مرتبط بتهديدات اخرى لذا اقول وضوح النوايا جزء من المشكلة الان في المنطقة النوايا وجزء من المشكلة ما يعكسه الاعلام من هذه النوايا لكن اذا كان لنا ان نقول شيء المنطقة واقعة تحت تهديدات استراتيجية عديدة من محور البحر الاحمر الى محور البحر الابيض الى المحيط الهادي والهندي ومسرح اسيا البعيد وهناك اطماع كبيرة جدا لاطراف خارجية واقليمية ماهو الحل الان اذا لم تطفأ النيران في كل مكان مشتعلة فيه الان علينا على العرب والقوى الاقليمية التي لها علاقة وثيقة بالقصة عليكم اطفاء النيران بدل الذهاب من البعض لصب الامور التي تزيد النار اشتعالا.

عمرو ناصف : من ترى انه يجب أن يكون متواجد الان وبشكل عاجل في المسرح ليس كي يضرب النار بل يستوعب الموقف ويطفي النار.

أحمد عزالدين : كل القوى الموجودة في الاقليم اذا تفاهمت انا باستثناء من لهم ارتباط بحلف الاطلسي القوة التي تشكل محورا لحلف الاطلسي في الاقليم لا أعتقد انها مهيأة لتكون طرفا في توازنات الاقليم.

عمرو ناصف : نتحدث عن حضور اليمن بكل اطرافه.

أحمد عزالدين : بالنسبة لليمن طبعا، لابد من انضاج تسوية عاجلة وسريعة في اليمن تحفظ لليمن توازناته الداخلية وتحافظ على قواه ولا تساهم في تمزيقه اكثر من ذلك ولا تحويله الى قاعدة لقوى ارهابية جديدة يتم توظيفها في انحاء الاقليم مرة أخرى هذا سعي حميد.

عمرو ناصف : تعتقد ان الدفع بخالد الذي كان رئيس وزراء وعينه عبد ربه منصور منذ أيام نائب رئيس هل هذا ممكن ان يكون مدخل حل كرئيس لفترة انتقالية فتهدأ الناس.

أحمد عزالدين : لا استطيع أن اتحدث نيابة عن الاطراف الموجودة على الارض.

عمرو ناصف : اشرت الى الدور الروسي البعض تصور ان الموقف الروسي بالامتناع عن التصويت في مجلس الامن أنه رأى الموقف غير جميل.

أحمد عزالدين : الروس يشعرون أن معركتهم الاساسية ليست في هذه البقعة والروس لهم علاقة وثيقة باليمن وكان لهم تواجد طوال الفترة الماضية وسفارتهم لم تغلق ولهم علاقة بكافة الاطراف الرئيسية في المسرح اليمني لكن أعتقد انهم يرون ان الحل ينبغي ان يوضع لو كان مكلفا.

عمرو ناصف : قلت الاطراف الاساسية اللاعبة يجب أن تكون حاضرة لإطفاء الحريق باستثناء من له علاقة بحلف الاطلسي نتحدث عن اليمن بكل اطراف يجب أن يكون حاضر، مصر يجب أن تحضر والسعودية وإيران ودول الخليج المعنية ارتريا،جيبوتي،الصومال هؤلاء المعنيين.

أحمد عزالدين : اولا تريد الوصول الى توافق عربي ثم توسعه اقليميا لأنك لو أخذت التناقضات بأوضاعها الراهنة وذهبت بها الى توافق اقليمي اوسع أنت ستفجر التناقضات ليستثمرها الاخرون هذا لا ينفي ان القوة الاساسية الموجودة ممكن قبل ان تشكل هذا التوافق العربي الكامل أنها تفتح على الاقل ما يعطي ما اطلقت عليه حسن النوايا المشتركة امام كل القوى في المنطقة.

عمرو ناصف : أشكرك جزيل الشكر استاذ أحمد عزالدين الكاتب الصحافي والمحلل الاستراتيجي على هذا اللقاء وفي النهاية هذا عمروناصف يحييكم من القاهرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: