الطريق الى الحركة العربية الواحدة

الثورة العربية وأداتها الواحدة

مؤشرات حول “الأسلوب العلمي في العمل السياسي” – أ. محمد السخاوي

sikhaoui

يقصد بالأسلوب العلمي في العمل السياسي كيفية تغيير الواقع الاجتماعي وعندما نطرح الأسلوب العلمي في العمل السياسي كمصطلح يتبادر إلى الذهنالكثير من الأسئلة منها:


1- هل نستطيع أن ننقل من تجارب التغيير في مجتمعات أخري لتطبق في مجتمعنا؟
– من الممكن الاستفادة من تجارب الآخرين ولكن لا يمكن نقلها لتكون حلا لمشاكل في واقعنا، لأن لكل واقع اجتماعي ظروفه المختلفة عن ظروف المجتمعات الأخرى، ومن ثم تختلف المشكلات والحلول ويختلف الأسلوب.

2- إذن ما هي طبيعة هذه المشكلات التي تؤثر في واقعنا؟
-من حيث الماهية فهي مشكلات اجتماعية وليست فردية لأن الإنسان كائن اجتماعي .. هكذا خلقه الله. من حيث النوع فقد تكون مشكلات “تطور و تقدم” وقد تكون “مشكلات تخلف”، تحل الأولى بالجدل الاجتماعي “الشورى” و”الديمقراطية أغلبية وأقلية” حيث هذه الآليات تسفر عن نتائج وحلول تغير الواقع، أما الثانية فتعوق الجدل الاجتماعي “قانون التطور” وهذه المشكلات مثل الاستعمار، الاستبداد .. الخ ، وتكون الثورة هي الحل للقضاء على مشكلات التخلف وبناء النظام الثوري الخالي من المعوقات التى تعوق الجدل الاجتماعى وتعوق للمجتمع مسيرته التقدمية.

3- هل من الممكن أن نوضح أكثر الفرق بين مشاكل التطور ومشاكل التخلف؟
-نعم نستطيع .. فالقاعدة أن “الناس” تستطيع” بالجدل الاجتماعى” أى الشورى أن تحدد مشكلاتها الاجتماعية وأولويات هذه المشاكل وتوظيف مواردها وامكانياتها البشرية لحل هذه المشاكل حسب أولوياتها.. ويشترط أن تكون المشاكل التى تم تعيينها للحل هى مشاكل الأغلبية.

ولكن قد تحدث للمجتمع ظروف تجعله غير قادر على توظيف مقدراته المادية والروحية لحل مشاكل الغالبية من الناس فى المجتمع، مثل ذلك: الاستعمار بكل صوره ومستوياته من الاحتلال حتى العولمة، والاستبداد والطبقية والتجزئة والتغريب، هذه مشكلات تخلف تعوق تطور المجتمع، فالاستعمار يعطل الارادة الجمعية للأمة ويسرق مواردها، وهكذا يفعل المستبدون والمستغلون والتجزئة تحول بين الأمة ومواردها وتتسبب في وهن دائم للأمة ومن ثم تثبت أركان التبعية والاستغلال، كما أنها تحدث حالة من الغربة فى الزمان والمكان، إن هذه المشاكل مجتمعة تشكل معا نظام التخلف، ولا يمكن تجاوز هذا النظام إلا بالثورة لبناء النظام الثوري الخالي من الاستعمار والتبعية والطبقية والتجزئة والتغريب والغربة، مجتمع الحرية والعدالة والكرامة.

4- إذن ما هو الأسلوب العلمي “الإستراتيجية ” لتغيير واقع التخلف؟
– الإستراتيجية هى الطريق- الطويل – الموصل إلي الهدف النهائي وهو بناء النظام الثوري، نظام الحرية والعدالة والكرامة، نظام اللا استعمار واللا استبداد واللا استغلال واللا تجزئة واللا تغريب.

وعناصر استراتيجية التغيير ثلاثة، الأول “النظرية” وتتكون من:
-المنطلقات وهي المجتمع ومشكلاته
-الغايات أي الحلول والأهداف.

أما العنصر الثاني فهو الأسلوب ثوري أو أصلاحي .

والعنصر الثالث فهو الأداة أو التنظيم وهو يتشكل من: الوعى العقيدى والسياسى والحركة فى الواقع بين الناس.
وينقسم الطريق الطويل الموصل إلى الهدف النهائى إلى مجموعة من الأهداف والمراحل التكتيكية.

ولتحديد العنصر الأول بطرح سؤال “ما هو مجتمعنا.. من نحن “؟؟
نحن المجتمع المصرى، الذى هو جزء لا يتجزأ من المجتمع العربى (الأمة العربية) بما يعنى أن مشكلات مصر ومستقبلها جزء لا يتجزأ من مشكلات الأمة ومستقبلها، ولا تغير التجزئة الاستعمارية الصهيونية للأمة هذه القاعدة القانونية، هذه قاعدة تنطبق على كل الأمم ولذلك سعت الأمم المجزئة إلى التحرك القومي من اجل إعادة الوحدة إلى أجزائها، لأن “دولة الوحدة” هي أداة الأمة لتوظيف مواردها لصالح شعبها. باختصار نقول أن الأمة تعانى من :
(1) التبعية الاستعمارية (2) الاغتصاب الصهيونى (3) التجزئة (4) الطبقية (5) التغريب (6) الاستبداد. كل هذه أعمدة نظام التخلف العربي .
وعلينا أن نعى أن لا نهضة ولا استقلال على أرضية التجزئة والتجاور مع الكيان الصهيوني، أن منطلقاتنا هى الواقع العربى وغايتنا هى وحدة الدولة العربية الإسلامية التى هى فى ذاتها ” نظام النهضة العربية”.

5- والوحدة العربية الإسلامية هى الغاية الاستراتيجية البعيدة نسبيا فما هو الهدف الاستراتيجى القريب؟
– الهدف الاستراتيجى القريب هو مصر، أى ان مهمتنا السياسية الآن أن نجعل مصر قاعدة محررة من التبعية والاستبداد والتغريب.

6- وقد يطرح تساؤل أن في مصر ثورة بالفعل، فما هي المشكلة؟
– المشكلة.. أن الثورة في مصر لا تمتلك النظرية الثورية ولا الأسلوب الثوري ولا الأداة الثورية، و بسبب فقدان النظرية الثورية ضلت الطريق وسارت علي طريق التجزئة، فلم يصبح ظهرها الاستراتيجى أمتها وثورات الربيع العربى ولكن أمريكا والصهيونية والعملاء العرب، فتم احتوائها واحتواء كل الثورات العربية وأصبحت ألعوبة فى يد قوى الثورة المضادة محليا وإقليميا ودوليا.
إن انتصار مصر الثورة وفك الحصار المفروض عليها من قبل الثورة المضادة مرهون بإحداث نقلة نوعية فى طبيعة الثورات العربية، بحيث تنتقل من الطبيعة القطرية إلى ثورة عربية إسلامية واحدة، تتفوق بقواها المعنوية والمادية على قوى الثورة المضادة، هذا هو طريق النصر الوحيد وهو طريق شاق، لم تبصره” النخب العربية” بسبب عشعشة الصهيونية فى عقلها أو أبصرته وتركته لمشقته، ومدت بصرها لأعداء الثورة فى خدمتهم، تحت مظلة “شعارات ثورية”، إنه النفاق، وما يقال عن الثورة فى مصر يقال عن ثورات الربيع العربي الأخرى.

وتواجه الثورة الآن حالة من الفوضى تهدد الوجود العربي بل وتهدد وحدة الجماعة الوطنية فى كل دولة عربية..إننا قريبين جدا من حالة الفوضى الأمريكية التى تستهدف تقويض البنية التحتية لوحدة الشعب العربى لحساب الصهيونية، إننا نخوض الأن معركة وجودنا ذاته، فلقد جسدت الجماهير العربية وحدتها في تزامن ثوراتها ووحدة مطالبها وشعاراتها وتبادل الخبرات الثورية فيما بينهم ولكن النخب العربية بأنواعها المتعددة بدلا من أن تقود الجماهير العربية نحو الثورة العربية الواحدة ، خانت الجماهير والثورة وسارت على نفس أسس وطريق النظام أو النظم القديمة، ودخلت فى صراع حول اقتسام السلطة، مما أحدث الفوضى وزاد بؤس الجماهير عمقا واتساعا، فالوضع الراهن في مصر يتمثل فى نظام سياسى يقوم على ثلاثة أعمدة: الاخوان – جبهة الإنقاذ- أجهزة الدولة والفلول، هؤلاء الثلاثة مسئولون عن فشل الثورة حتى الأن، ويتحمل الأخوان أكثر من ثلثى المسئولية.

– إن وجود مصر والأمة أصبح فى خطر شديد، هذه هى المشكلة الآن، ولمواجهة هذه المشكلة فإن التحرك فى مواجهتها يبدأ من مصر، ذلك بسبب ثقل مصر التاريخى والسياسى والجغرافي فى أمتها، فإذا ما أنصلح حال الثورة فى مصر أنصلح حال الثورة فى أقطار الأمة الأخرى إذا ما توفرت شروط هذا الإصلاح، أى أن نقطة البداية هى بناء النظام الثورى فى مصر الذي يبدأ بتغيير النظام السياسي في مصر بسحب البساط من تحت أقدام النظام السياسي الحالي بكل مكوناته “الاخوان والإنقاذ والفلول وقوى الثورة المضادة” على المستويين الأقليمي والدولي وتقديم النظام السياسي الثوري كبديل، ويكون ذلك بالعمل الفوري على توفير رؤية استراتيجية ثورية بعناصرها الثلاثة التي ذكرناها سابقا:
1- النظرية الثورية (المنطلقات والغايات)
2- الأسلوب أو المنهج الثوري
3- الأداة أو التنظيم الثوري

إن هذه العناصر الثلاث متكاملة و لازمة معا لإنجاز الفعل الثوري”وضع أسس النظام الثورى العربي فى مصر” فالنظرية وحدها تصبح مجرد كلام، والأسلوب أو المنهج الثوري بدون نظرية ثورية يتحول لمجرد عنف فوضوي ، وتوفر الأداة بدون نظرية ومنهج ثوريين ستفقد إمكانية التعرف على الواقع وضع خطط ثورية لتغييره فى كل المجالات.

– وقد تحدثنا بالتفصيل عن النظرية الثورية بشقيها المنطلقات والغايات ونحن الآن بحاجة لأن نلقى الضوء أكثر على الأداة الثورية (التنظيم أو الائتلاف أو الجبهة).

1- إن هذه الأداة هي التي تنزل الاستراتجية علي أرض الواقع – بشرا وموارد- فتغيره، لذلك فإن كل من يؤمن بوعي عقيدي وسياسي كامل بهذا الخط (ربط مشروع النهضة – العدالة والاستقلال – بالوحدة) فيجب أن يكون جزءا من هذه الأداة.

2- إن قضية الوعي قضية مهمة جدا بالنسبة لأعضاء الأداة حتي لا يكون الأعضاء قطيعا وحتي لا تنقسم الأداة بسبب الولاءات الشخصية إلي مجموعات شللية. كما إن الوعي هو أداة تفعيل العملية الشورية والديموقراطية مما يجعل الأداة في حالة يقظة دائمة وشفافية كاملة وقادرة علي معرفة الواقع وتحليله ووضع مشاكله في إطار خططي بأولويات صحيحة وبذلك تكون الأداة نموذج مصغر للأمة ومشروعا ثوريا لها.

3- التفاعل الحركي بين الفكر والممارسة في الواقع فليس الغرض من الأداة تشكيل أو تأسيس مدرسة فكرية نظرية وإنما الغرض هى إعداد مجاهدين وهذا لا يتحقق إلا بالربط العضوى بين النظرية والواقع بالحركة النضالية، فكم من تجارب فشلت بسبب الانشغال بالفكر دون فكر أو الانشغال بالواقع دون الفكر.
4- أن تكون الأداة بمجاهديها نموذجا للشجاعة والتضحية والاستعداد للتضحية والفداء ومواجهة الظلم.

5- أن تجعل هدفها دائما نصب أعينها “تغيير الواقع المصرى والعربي” انطلاقا من جعل مصر قاعدة ثورية للمشروع الحضارى العربى الإسلامى، وأن تدافع عن حقوق الشعب وعن كافة طوائفه وفئاته كلما تعرضت لجور أو عدوان.

6- يجب أن تكون المؤسسة الثورية واثقة تماما بقدرات الشعب النضالية فلا تنعزل عنه ولا تتأفف منه ولا تستكبر عليه، فهى جزء منه، ولعل ثورة يناير تؤكد هذا المعنى بوضوح.

7- ولذلك فإن من واجبات المؤسسة الثورية أن تعتمد مجموعة من المدربين يتولون تدريب أعضائها لإكتساب المهارات الحوارية والتنظيمية المتعددة والأهم اكتساب مهارات التحرك السياسى وسط الجماهير والكتل السكانية الفقيرة التى تشكل الغالبية من الناس، فيتعلمون لغة التخاطب معهم وكيف ينمون عندهم النزوع أو الدافع الذاتى لمقاومة الظلم وكيف ينظمون المظاهرات من قلب الكتل الجماهيرية، والاعتصامات والاضطرابات، فكل هذه الأدوات السلمية مشروعة دستوريا وقانونيا، وكيف يحمون كل أشكال المقاومة السلمية من الختراقات من قوى الثورة المضادة.

إن أى مؤسسة ثورية لا تمتلك هذه المهارات ستفشل ويذهب ريحها وبدونها لا يمكن أن تتحول الثورة إلى مشروع قومى كما أن غياب هذه المهارات يعطى الفرصة لقوى الثورة المضادة ركوب الجماهير وتحويل الثورة إلى ثورة مضادة وذلك لأن قوى الثورة المضادة قوى مدربة وممولة لفعل ذلك.

8- يجب على المؤسسة الثورية أن تجعل من جماعية العمل واتخاذ القرارات بمثابة عقيدة لدى كوادرها وقياداتها، وذلك للالتزام بقواعد المنهج الشورى والعملية الديمقراطية ذلك لأن المشكلات اجتماعية وليست فردية والتعامل معها يجب أن يكون جماعيا وليس فرديا ومن ثم لا تصلح الجهود الفردية لتغيير الواقع وبها تكون المؤسسة فى حالة تشوه واعوجاج عقيدى وسياسى وتنظيمى.

9- يجب لزيادة فعالية الحركة أن ينحى النظام الداخلى للمؤسسة نحو اللامركزية لتشجيع المبادءة والابداعات النضالية. وأن يتضمن النظام الداخلى كل ما يحقق وحدة المؤسسة فى ظل علاقات مبنية على الحرية بين المستويات التنظيمية وصفوفها.

10 – إن هذا يعنى أن الطريق الاستراتيجى للمؤسسة يقسم إلى مسافات بأولويات وهذا بدوره يعنى أن التخطيط هو أساس العمل داخلها، والخطة بمثابة قانون يلتزم به الجميع، وعدم الالتزام يعنى استهتار بالمنظمة أو خروج عليها يستحق الفصل فيه، وبالتالى يجب أن يتضمن النظام الداخلى البناء التنظيمى للمؤسسة واجتماعاتها الدورية لمتابعة مدى الالتزام أو الاهمال أو الخروج عن خطة العمل ولائحة الانضباط.

11- وأخيرا وليس آخرا فإن الخطط يحتاج تنفيذها إلي ميزانيات، وإلا فأنها لن تنفذ ومن ثم يجب أن يكون للمؤسسة لائحة مالية قائمة علي اشتراكات وتبرعات اعضاءها وتبرعات الجماهير وفقا لما ينظمه القانون.. وإذا اقتقدت المنظمة هذا اللائحة فأنها ستفشل.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: