الطريق الى الحركة العربية الواحدة

الثورة العربية وأداتها الواحدة

الدكتور عصمت سيف الدولة

الدكتور عصمت سيف الدولة

نظرية الثورة العربية

عن العروبة والإسلام

أسس الاشتراكية العربية

الطريق الى الديمقراطية

الطريق الى الوحدة العربية

الطريق إلى الاشتراكية العربية

وحدة القوى العربية التقدمية

بيان طارق

تنظيم قومي من أجل الوحدة الاشتراكية

الديموقراطية والوحدة العربية

هل كان عبد الناصر ديكتاتورا

الشباب العربي ومشكلة الانتماء*

ثورة يوليو والمسألة الديموقراطية

ماذا بقي من ثورة يوليو

ماذا بقي من ثورة يوليو؟

رؤية قومية للمشكلة الفلسطينية

هذه الدعوة إلى الاعتراف المستحيل

عن الناصريين واليهم

جمال عبد الناصر من الديموقراطية الليبيرالية الى الديموقراطية الاشتراكية

حوار مع الشباب الحوار الأول

الحوار الثالث

الحوار الرابع

رسالة من الأبدية

الاستبداد الديموقراطي

النظام النيابي ومشكلة الديموقراطية

عن المذاهب في الإسلام

الاسلام بين العروبة والقومية

تطور مفهوم الديمقراطية

مذكرات قرية

الوحدة اساس النصر او الهزيمة

الوحدة العربية ضرورة العصر

الوحدة العربية و الديمقراطية

الوحدة العربية و معركة تحرير فلسطين

الطريق الي دولة اريحا ” الموقف القومي”

راسماليون وطنيون راسمالية خائنة

هذه المعاهدة

ما العمل .. رسالتان الى الشباب العربي

المحددات الموضوعية لدور مصر في الوطن العربي

التقدم علي طريق مسدود

بين الفرديّــة وحضـارة الجماعـــــة

مشايخ جبل البداري

د . عصمت سيف الدولة .. اعدام السجّان

 

__________________________________________________________

دراسات حول الدكتور عصمت سيف الدولة

___________________________________________________  

حوارات صحفية مع الدكتور عصمت سيف الدولة


الامة العربية وقضاياها الراهنة

الاخطاء

المنظمة والفرز

حوار مع رياض الصيداوي 

الامة والمستقبل

Advertisements

2 responses to “الدكتور عصمت سيف الدولة

  1. harakawahida 27/11/2010 عند 08:57

    نبذة عن الدكتور عصمت سيف الدولة رحمه الله

    ولد “سيف الدولة” في (20 أغسطس 1923) في جو من الهدوء والفقر، في قرية “الهمامية” وهي قرية صغيرة بمركز “البداري” بمحافظة أسيوط في مصر.

    وكانت تلك البيئة يترافق معها ضيق الرزق والمكان، ورغم ذلك فإنها اتسعت لجميع الناس بالحب والرحابة والتعاون، وشكلت له تلك البيئة مجموعة من القناعات في مقدمتها أن الناس سواسية، وهو ما ولد عنده منطق رفض الظلم مهما كان مصدره.

    ومن والده الشيخ “عباس سيف الدولة” تعلم أن يصبح رجلاً صلبًا مقاتلاً متعلمًا، فوالده كثيرًا ما خاض المعارك في قريته “الهمامية” من أجل تعديل الخريطة الاجتماعية، وحاول الابن أن يكمل هذه المعارك وعلى نطاق أوسع ثم أوسع، فيسعى لذلك أولاً على مستوى بلده مصر ثم على مستوى العالم العربي كله.

    وبعد أن أكمل “عصمت” تعليمه الأساسي انتقل إلى القاهرة، تلك المدينة الصاخبة ذات الطبقات الاجتماعية المتفاوتة تفاوتا صارخا؛ فأعلن الحرب على ما يخالف مبادئه وما تربى عليه من قيم التعاون والإخاء.

    وقد حصل على ليسانس الحقوق عام (1946م) من جامعة القاهرة، ثم على دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد السياسي عام (1951م) ودبلوم الدراسات العليا في القانون العام عام (1952م) من جامعة القاهرة، ودبلوم الدراسات العليا في القانون عام (1955م) من جامعة باريس، ثم الدكتوراة في القانون (1957م) من جامعة باريس.

  2. Pingback: جديد الموقع « الطريق الى الحركة العربية الواحدة

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: